صفحة الكاتب : (أ. د. خالد عليوي العرداوي)

أ. د. خالد عليوي العرداوي
مشاهدة الصفحة :21044

البريد الإلكتروني : khalidchyad@yahoo.com

مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية
تدريسي في كلية القانون - جامعة كربلاء
المواليد :- 1975 محل الولادة :- بابل / سدة الهندية الشهادات:- - بكالوريوس علوم سياسية / جامعة بغداد/ 1997. - ماجستير علوم سياسية / جامعة بغداد/ 2000 . - دكتوراه علوم سياسية / جامعة بغداد / 2009 . اللقب العلمي: أستاذ مساعد. التخصص العام :- علوم سياسية التخصص الدقيق :-فكر سياسي المراكز العلمية والإدارية التي شغلها :- 1. تدريسي في كلية القانون /جامعة كربلاء منذ عام 2002. 2. مدير تسجيل كلية القانون للعام 2004-2005 . 3. معاون رئيس مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية( منظمة مجتمع مدني) من عام 2004 والى عام 2009 ثم رئيس للمركز منذ عام 2009 إلى الوقت الحاضر . 4. رئيس المركز العراقي للدراسات الفدرالية عام 2008 إلى عام 2010. 5. مدير وحدة أبحاث القانون والدراسات الدولية في كلية القانون / جامعة كربلاء منذ عام 2011 - 2012. 6. مدير مركز الدراسات القانونية والدستورية في جامعة كربلاء 2012 - 2015 . 7. مدير مركز الدراسات الإستراتيجية في جامعة كربلاء 2014 – الوقت الحاضر . 8. المحلل السياسي لقناة كربلاء الفضائية وراديو كربلاء ، فضلا عن عدد من الفضائيات العراقية . 9. إشراف على عشرات بحوث التخرج الأكاديمية في كلية القانون /جامعة كربلاء. 10. مدرس مادة المنظمات الدولية في كلية القانون / جامعة كربلاء عام 2004 ،وكلية القانون / جامعة أهل البيت العالمية عام 2005 . 11. مدرس مادة النظم السياسية في كلية القانون / جامعة كربلاء منذ عام 2009 إلى الوقت الحاضر. الكتب المؤلفة والمخططة: 1- المشاركة مع آخرين في تأليف كتاب بعنوان ( كيف نواجه الإرهاب ) عام 2009 . 2- المشاركة مع آخرين في تأليف كتاب ( المرأة العراقية في عالم مفتوح) عام 2004 . 3- تأليف كتاب ( إدارة الحكم في العراق : رؤى إستراتيجية لبناء نظام حكم صالح ) عام 2012 . 4- قيد التأليف كتاب بعنوان (ركائز بناء الدولة المدنية في الإسلام ). 5- قيد التأليف كتاب بعنوان ( السلم الأهلي والنظام السياسي في العـــــراق ). 6- قيد التأليف كتاب بعنوان : القضية الحسينية ونظام الحكم في الإسلام). البحوث والدراسات المنشورة:- 1. تأصيل نظري للمجتمع المدني وحقوق الانسان والديمقراطية في الاسلام. 2. مستقبل السياسة الخارجية العراقية اتجاه الولايات المتحدة الامريكية . 3. الابعاد الثقافية والحضارية للارهاب الدولي . 4. متطلبات التحول الديمقراطي في العراق . 5. الوصاية والديمقراطية. 6. المجتمع المدني في العراق : إشكالية الولادة وضرورة التفعيل. 7. الفدرالية والديمقراطية التوافقية ومعطيات الواقع العراقي. 8. الاعتدال السياسي في الإسلام . 9. الوعي الاستراتيجي لإدارة الحكم في العراق. 10. تأصيل إسلامي لفكرة التعايش : وثيقة المدينة نموذجا. 11. فلسفة التعامل مع الآخر على ضوء وثيقة المدينة. نشاطات أخرى :- 1. خبير في الشؤون الفدرالية بشهادة صادرة من منتدى الفدرالية العالمي / كندا 2007 . 2. عشرات المقالات والتقارير منشورة في الصحف العراقية وغير العراقية ، فضلا عن المواقع الالكترونية المختلفة. 3. مشاركة في مؤتمرات عدة نظمتها كلية القانون/ جامعة كربلاء ، وكلية القانون والسياسة/ جامعة صلاح الدين، ومركز دراسات المستنصرية / جامعة المستنصرية، ومركز الدراسات الدولية/ جامعة بغداد، ومركز دراسات الكوفة/ جامعة الكوفة..




13

تشرين 1
2019

الاحتجاجات في العراق: عنف غير مسبوق وإصلاحات حكومية متناقضة

ان نجاح الحكومة في جميع او بعض ما أعلنته من حزم إصلاحية لا يعفيها من مسؤولية ما حصل اطلاقا، بل قد يُرتب نجاحها المزيد من المسؤولية عليها تحت طائلة أسباب تقاعسها عن القيام بمثل هذه الإجراءات قبل اندلاع موجة الاحتجاجات الأخيرة ووقوع هذا العدد الكبير من الضحايا

16

ايلول
2019

القوة الناعمة العراقية ... اهمال حكومي وفرص مهدورة

يخطأ كثيرا من يظن ان العراق فقد تأثيره العالمي، فهو لا زال وسيبقى لديه هذا التأثير، من خلال ما يمتلكه من رصيد زاخر من القوة الناعمة، الا ان هذا الرصيد سيبقى مجرد قوة محتملة وكامنة تحتاج الى بشر اذكياء لديهم الإرادة والتصميم والقدرة على تحويلها الى قوة حقيقية تنتج دولة تمثل بشعبها وحكامها ونظام ادارتها أنموذجا جذابا للعالم

14

ايلول
2019

المواطنة الفعالة في العراق: رؤية تحليلية في المفهوم ومعوقات التجذير

إذا أراد العراق أن يكون رائدا في محيطه، آمنا على مستقبله، ومؤثرا على مستوى العالم، فعليه توفير المرتكزات اللازمة لترسيخ ديمقراطيته، وفي مقدمتها تعزيز المواطنة الفعالة لمواطنيه؛ لأنه بين خيارين لا ثالث لهما: إما النجاح في تجربته الديمقراطية، وإما الاستسلام لدكتاتورية جديدة قصيرة العمر تعقبها الفوضى العارمة التي قد تهدد وجوده السياسي بالكامل

6

ايلول
2019

ماذا بعد مرحلة عادل عبد المهدي؟

ليست مشكلة العراق اليوم بالسيد عادل عبد المهدي كشخص، انما مشكلته الحقيقية في عدم وجود مشروع وطني جامع تلتف حوله القوى السياسية، فالظاهر الدستوري للدولة شيء، والواقع التنفيذي لها شيء آخر، اذ لا توجد رغبة لدى معظم اللاعبين الأساسيين في احترام القانون وسيادة الدولة، ويرون انهم فوق القانون والسيادة، بل انهم أصحاب السيادة بأنفسهم واحزابهم وولاءاتهم

27

آب
2019

الحشد الشعبي: قنبلة موقوتة أم قوة ردع حاسمة؟

الحشد الشعبي هو قوة ردع عراقية حاسمة وفاعلة لا يمكن التفريط بها أو إهمالها، ولكن إذا لم تلتفت قياداته إلى المخاطر الإستراتيجية المحدقة بها، وتتعامل معها بحكمة وذكاء لمنع توريط نفسها في مواقف فردية غير محسوبة العواقب، فلا يوجد ما يمنع تحوله إلى قنبلة موقوتة سيقود انفجارها إلى زعزعة وحدة واستقرار العراق لوقت طويل

9

نيسان
2019

العراق: سياسة خارجية إيجابية تقتضي الاستمرارية والحذر

كانت، ولا زالت، مشكلة العراق هي افتقاره للقيادة السياسية المدركة لحجمه ودوره، ولديها الرؤية الاستراتيجية لاستثمار كل إمكاناته لبناء دولة حديثة بمعنى الكلمة تقود منطقتها نحو التطور والنمو الحضاري

24

شباط
2019

الفقر خطر جدي يهدد بناء الدولة المدنية في العراق

ان استمرار وتصاعد نسب الفقر ينذر بضياع الديمقراطية العراقية الهشة، وانهيار الثقة بمشروعها ورجالها وقيمها، كما يبذر البذور المنتجة لكل التهديدات السياسية والاجتماعية والأمنية-الان وفي المستقبل-فالفقر هو الكلمة الملخصة للفشل الحكومي التام، وهو صندوق باندورا الذي ستخرج منه كل الشرور

27

كانون 2
2019

الإرهاب لا زال خطرا يطرق الأبواب

البيئة العراقية ما زالت خصبة لعودة الإرهاب اليها ان لم يكن تحت مظلة داعش فقد يكون تحت مظلة أخرى أبشع منها، وبدون إرادة سياسية تركز على بناء الدولة على أسس علمية صحيحة سيكون مستقبل العراق حافل بالمفاجئات غير السارة

2

كانون 1
2018

العراق والعرب بعد عام 2003 م نظرة عربية حول اسباب القطيعة وسبل تلافيها

انهاء منهج شيطنة الآخر وعدم قبوله في العلاقات العربية-العربية، لأنه منهج عقيم لا يخدم شعوب المنطقة، ويساعد على زيادة التوتر غير المبرر فيها

30

تشرين 1
2018

الحسين عليه السلام ثورة لم تكتمل

ان الحسين عليه السلام هو ثائر عالمي قبل ان يكون ثائرا إسلاميا، وان استيعاب ثورته بشكل صحيح وبلوغها اهدافها، سيجلب الخير لكل البشرية، وسيوقظ الضمير الإنساني بشكل فاعل يسمح بتحرير الانسان من قيود عبوديته، ليعيش حرا كريما وبسعادة وسلام مع أخيه الانسان

11

آب
2018

المرجعية الدينية ومأزق تشكيل الحكومة العراقية القادمة

الموقف الشعبي من علماء الدين، يعكس خللا عميقا في البنية الثقافية لدى العراقي، تدل على عدم نضجه السياسي لاستيعاب المتطلبات القيمية والسلوكية للعيش في دولة حديثة، كما تدل على اتكاليته وتحميله الآخرين مسؤولية أخطائه، أو أخطاء حكامه

4

آب
2018

الجمهورية في العراق...نقد ورؤية مستقبلية

الفضاء السياسي لم يعد حكرا على السلطة، فالتطور التكنلوجي الحديث كسر قيود السلطة، والتمدد المدني المستمر سيكسر احتكار الوعي، وستنمو تدريجيا ثقافة عراقية متحررة من القيود، رافضة للتسلط والاستعباد، راغبة في تحمل المسؤولية من رحم الثقافة التقليدية الحالية. وسيأتي جيل جديد من المواطنين أكثر قوة ومهارة في توظيف قدراته الذاتية وقدرات بلده، لتقرير مصيره بحرية، عندها سيلتزم العراقيون بجمهوريتهم، وسيعملون على بناء دولتهم المنشودة، بعد وضعها على المسار الصحيح نحو التقدم الحضاري

1 2 3 4 5 6 7 8