25

تموز
2021

اجتماع دول (اوبك+) تموز 2021: خلافات ونتائج

يوم الاحد الماضي، 18 تموز، بعد مفاوضات صعبة قررت مجموعة (أوبك+) زيادة حصص إنتاج أعضائها من النفط الى (400) الف برميل يوميا، على أساس شهري، بدءًا من تشرين الاول 2021 لحين التخلص التدريجي من التعديل على الإنتاج وتصفية كامل كمية (5.8) مليون برميل المخفضة في ايلول 2022، على أن تعمل المجموعة على تقييم تطورات الاسواق وأداء الدول المشاركة في كانون الاول 2021

29

آيار
2021

لماذا لا تزال اسعار النفط عالقة بين (65-70) دولار؟

في الوقت الذي تتلقى فيه اسواق النفط العالمية دعماً نتيجة التعافي القوي في أكبر اقتصادين في العالم (الولايات المتحدة والصين)، وشروع أوروبا بتخفيف قيود الإغلاق، فضلا على انخفاض مخزونات النفط الأميركية الذي فاق التوقعات، لا تزال مخاوف الاسواق تتركز صوب زيادة محتملة في الإمدادات الإيرانية وتقلص الطلب في الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم. فضلا على تمديد محتمل لإجراءات الطوارئ في اليابان بسبب تداعيات جائحة كورونا

13

آيار
2021

جهود مكافحة الفقر المدقع في العالم - قراءة في التقرير الأول - لحالة الشمول الاقتصادي 2021

حقق العالم نتائج جيدة في هذا الإطار لتنخفض أعداد الفقراء الواقعين في فخ الفقر المُدقع (يعيش الفرد على دخل 1.90 دولار في اليوم) بشكل ملحوظ، إذ انخفض بأكثر من مليار شخص إلا إن تفشي فيروس كورونا وتحولهُ الى جائحة وما تبعه من تداعيات أدت الى فرض أعباء إنسانية واقتصادية تحتاج الى ضخ مئات المليارات لإعادة أوضاع ما قبل الجائحة، وللمرة الأولى ومنذ عقدين من الزمن يزداد الفقر المدقع في جميع انحاء العالم، ومن المتوقع ان ينعكس هذا المسار بالاتجاه المعاكس بسبب تفشي فيروس كورونا في اغلب دول العالم

9

آيار
2021

اسعار النفط وتفاوت العوامل المحركة للأسواق

لا فرصة لتوازن اسعار النفط في الوقت الراهن نظرا لتفاوت العوامل المحركة لقوى العرض والطلب على النفط في الاسواق العالمية. مع ذلك، تتركز الانظار خلال الاسابيع والشهور القادمة على التزام اوبك بقيود الانتاج والملف النووي الايراني من جهة، وتطورات جهود احتواء الجائحة ومدى انتشار التطعيم وتعاف الطلب على النفط من جهة اخرى

28

نيسان
2021

افاق الاقتصاد العالمي بعد عام من تفشي الجائحة

على الرغم من تعاف الاقتصاد العالمي من تداعيات جائحة كورونا، نسبيا، الا ان تباين مسارات التعافي بين بلدان العالم وارتفاع عدم اليقين تبقي افاق النمو والاستقرار متأرجحة بين التطورات الايجابية لإنتاج وتوزيع وتطعيم اللقاح عالميا، وموجات العدوى المتجددة وتحورات الفيروس الجديدة التي تثير القلق بشأن الاقتصاد العالمي بين الحين والاخر

19

نيسان
2021

كيف استجابت اسواق المال العالمية لانتشار اللقاحات؟

مؤخرا، وبسبب تطور اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وانتشارها عالميا والبدء الفعلي لعمليات التطعيم، تعززت الآمال في حدوث تعاف اقتصادي ينعش الاسواق المالية العالمية بعد شهور من التقلب والانهيار

10

نيسان
2021

الاقتصاد العالمي وموقف المالية العامة ما بعد كورونا

تتضمن أولويات سياسة المالية العامة مواصلة الدعم حسب الحاجة مع استمرار عمليات التطعيم وتعزيز التعافي؛ والتنفيذ العاجل لتدابير المالية العامة اعتمادا على قدرات محسَّنة في مجال تنفيذ المشروعات وإجراءات أكفأ للمشتريات؛ والسعي لتحويل الاقتصاد إلى اقتصاد أخضر ورقمي واحتوائي؛ ومعالجة مواطن الضعف طويلة الأمد في المالية العامة بمجرد أن تترسخ جذور التعافي؛ ووضع استراتيجيات متوسطة الأجل للمالية العامة من أجل إدارة مخاطر المالية العامة والتمويل؛ وتجديد الجهود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

20

آذار
2021

تعاف اسعار النفط وتحفظات منظمة اوبك

خلال الشهور الاخيرة نجحت جهود منظمة اوبك في قيادة تحالف (اوبك+) لدفع اسعار النفط صوب الارتفاع والحفاظ على توازن اسواق النفط العالمية من خلال الاستمرار في برنامج خفض الامدادات، وأخرها قرار التحالف بتمديد تخفيضات الانتاج عند (7.2) مليون برميل يوميا حتى نهاية شهر نيسان القادم، لتعويض تعثر الطلب العالمي على النفط بسبب استمرار تأثر قطاع النقل العالمي بتداعيات جائحة كورونا

11

آذار
2021

10 عوامل دفعت اسعار النفط الى 70 دولار

في الحقيقة لا تزال الضغوطات على اسواق النفط مستمرة وتكبح فرص تحليق الاسعار بشكل مستدام، خصوصا حساسية النفط الصخري لارتفاع الاسعار وانتهاء موسم العواصف الثلجية. وايضا امكانية عودة النفط الايراني الى الاسواق اذا ما تم تفعيل الاتفاق النووي مع طهران. كما ان الهجمات على البنية التحتية النفطية في السعودية لم تعيق معدلات الانتاج النفطي السعودي كما صرحت بذلك المملكة رسميا، مما يرجح انفجار الفقاعة وهبوط الاسعار الى 65 دولار في الايام المقبلة

24

شباط
2021

سياسات الدعم واستدامة الدين في تقرير الراصد المالي

مر الاقتصاد العالمي بأوقات عصيبة منذ تفشي فيروس كوفيد-19 ويحتاج النشاط الاقتصادي الى سنوات ليتعافى من تداعيات الاغلاق الكبير وما تفرضه اجراءات الحجر الصحي من قيود صارمة على التنقل والعمل والنشاط الاقتصادي. ويتوقع ان تشكل الجائحة عائقا لاستئناف النمو والاستقرار الاقتصادي هذا العام. فلا تزال الصدمة الصحية تمارس ضغوط عكسية على الاقتصاد العالمي رغم التوصل الى أكثر من لقاح مختبر لاحتواء فيروس كورونا

22

كانون 1
2020

عقبات التحول الاقتصادي في العالم في ظل جائحة كورونا

ان التقييمات الأولية تشير بالفعل إلى بعض الاحتمالات الناتجة عن الجائحة على الأقل في المدى القصير فما يصل إلى 40 مليون انسان قد يقع في براثن الفقر المدقع، وحوالي 1.6 مليار عامل في القطاع غير الرسمي يمكن أن يروا سبل عيشهم في خطر، ويفتقر الكثير منهم إلى أي شكل من أشكال الحماية الاجتماعية

14

كانون 1
2020

لقاح فيروس كورونا والاقتصاد العراقي - مقال تحليلي

الأزمة الحالية لتطبيق الإصلاح الاقتصادي تعد فرصة نادرة لأنها لامست الجميع وأصبح الأغلب من خلالها على علم بمدى ضعف الاقتصاد وأصبحت المقبولية أكثر لتطبيق الإصلاح الاقتصادي من أي وقتٍ مضى

1 2 3 4 5 6